إقامة حفل كبير لعرض مشروع تطوير الحلقات العلمية في مدينة جرووى

DSC04002

 انعقد في  مسجد الهدى بمدينة جرووي البارحة 18/2/2014 حفل عرض فيه مشروع تطوير الحلقات العلمية وحضره كثير من طلبة العلم وأعيان البلد ، وتحدث في هذا الحفل الشيخ بسير أحمد صلاد أمير جماعة الإعتصام بالكتاب والسنة ورئيس هيئة علماء الصومال ، وتناول أهمية العلم الشرعي  وأنه خير من سائر العلوم التي يتكالب عليها الناس اليوم، كما تناول أهمية  الحلقات في نشر4 العلم وتمكين الطلبة من النهل من منابع العلم الصافية ومن التلقي عن العلماء الأثبات، وذكر أن الحلقات العلمية في المساجد هي التي تخرج بها الصحابة ومن جاء بعدهم من التابعين وأتباعهم ومن سار على نهجهم على اختلاف العصور ومر الدهور.

وتحدث الشيخ كذلك عن المدارس التي بدأن في العصر العباسي وما كان لها من دور في إشاعة العلم الشرعي والتكفل بنقات طالب العلم والأستاذ ، وذكر أن الحكومات الإسلامية كانت الداعم الأساسي لتلك المدرارس ثم انتقل هذا الدور  الى القطاع الخاص وأنشأ التجار وأصحاب المال بنفقاتهم مدارس ذاع صيتها وتركت أثرها الإيجابي على تاريخ الحركة العلمية في العالم الإسلامي.

ثم تناول الحديث الشيخ أحمد عبدالصمد رئيس المجلس التنفيذي لجماعة الإعتصام بالكتاب والسنة وتحدث عن منهج الحلقات العلمية الذي أعده  ملتقى مدينة لاسعانود لتطوير الحلقات العلمية الذي اختتم أعماله قبل يومين ، وذكر أن هذا المنهج اشتمل على مزايا منها : أنه راعى التدرج وزاوج بين الكتب القديمة والمعاصرة في معظم الفنون كما زاوج  كذلك بين المنظوم والمنثور  والمسند وغير المسند بالإضافة إلى مزايا أخرى  كثيرة ذكرها.

 DSC04014ودعى الشيخ الحكومات  القائمة في البلد إلى دعم  الحلقات العلمية أسوة بمن سبقهم من حكام المسلمين كما دعى التجار ؤأصحاب الشركات  إلى دعمها والانفاق عليها، وفي ختام كلمته تحدث عن الإجراءات التنفيذية لهذا المشروع  وطلب من أهل جرووى المسارعة إلى بدأ مشرع الحلقات في أسرع وقت ممكن.

ثم تناول الحديث الشيخ محمود حاج يوسف  رئيس فرع جامعة شرق أفريقيا في جرووى وأكد على أهمية المشروع والحاجة إليه كما أكد على استعدادهم لتنفيذ المشروع على أكمل وجه ودعى حكومة بونت لاند الى إضافة بند لدعم الحلقات العلمية إلى الموازنة العامة كما دعى  أصحاب الشركات والمقتدرين ماليا إلى الانفاق على الحلقات العلمية وتخصيص سكن لطلاب العلم  فيها.

ثم تناول الحديث يوسف جامع دقل وهو أحد أعيان البلد والتجار المعروفين وتحدث باسم أهل جرووى وأكد على أنهم مستعدون لدعم مشروع الحلقات  حكومة وشعبا وثمن الجهود المضنية التي بذلها العلماء  في تطوير الحلقات العلمية  والمنهج الذي أعدوه للحلقات.

 وختم الحفل الشيخ عثمان محمود درر رئيس مكتب الأقاليم في مؤسسة المنهاج للدعوة والتنمية وذكر  أن المؤسسة في صدد تنفيذ المشروع وأن المواعيد الرسمية لستجيل الطلبة سيتحدد قريبا إن شاء الله .

 

عدد التعليقات 2