تحت رعاية مؤسسة المنهاج للدعوة والتنمية تستمر فعاليات الملتقى العلمي الثاني عشر في مدينة بوصاصو وتدخل يومها الرابع

مع قرب انتهاء فعاليات الملتقى العلمي السنوي الثاني عشر والذي ترعاه مؤسسة المنهاج للدعوة والتنمية في مدينة بوصاصو, تستمر الدورات والزيارات والندوات والمحاضرات الليلية التي تواكب أعمال الملتقى.

رابع

ففي صباح اليوم أقيمت في مركز الروضة الإسلامي دورة توعوية لطلاب ثانويات مدينة بوصاصو وكانت مقسمة إلى جزئين: الأولى محاضرة بعنوان أين نحن من أخلاق السلف والثانية محاضرة وحوار مفتوح مع الطلبة بعنوان الهجرة غير الشرعية أو ما يعرف بين أوساط الصوماليين بـ(التهريب) حيث تفاعل الطلبة مع كلتا المحاضرتين بشكل رائع وفعال.

حاضر في خلال الدورة كل من الشيخ فارح عجب والشيخ محمود حليكي, واستفاد منها ما يقارب من 500 طالب وطالبة من شتى ثانويات بوصاصو.

ومن جانب آخر فإن عنوان محاضرة الليلة كان بعنوان: آفات اللسان, ألقاها فضيلة الشيخ: محمود حاج يوسف.

أورد الشيخ في محاضرته الأدلة الواردة في حفظ اللسان وفضائله, وكذلك بعض الأمثلة على كيفية حفظ اللسان عند السلف وأقوال بعض العظماء في ذم التكلم بما لا يعني.

وأكد الشيخ في نهاية المحاضرة على بعض من الآفات والمهالك التي من الممكن أن يسببها عدم حفظ اللسان ومنها: الشرك والغيبة والنميمة والكذب والقذذف وأخيراً آفة التكفير وهي من أبرز الآفات اللّسانية التي تواجه الشعب الصومالي في هذه الآونة.

وأخيراً أجاب عن أسئلة الفتاوى في الجزء الثاني كل من: الشيخ طاهر أو عبدي والشيخ عبدالرحمن بخاري والشيخ فؤاد محمود حاج نور والشيخ محمود حاج يوسف.

 
 

 
 

 
 

 

 
 

 
 
 

 
 
 

 
 

 
 

 
 

 
 
 

 
 

 
 
 
 

التعليقات مغلقة