لقاء خريجي معهد الفرقان في لاسعانود مع الشيخ أحمد عبدالصمدll أحمد سعيد بلى

الشيخ أحمد في لاسعانود

التقى خريجو معهد الفرقان للعلوم الشرعية والعربية في مدينة لاسعانود مع حبيبهم الشيخ أحمد عبدالصمد حفظه الله – رئيس رابطة المعاهد الشرعية في الصومال- في ساحة معهد الفرقان بحضور جمع غفير من الطلاب وإدارة المعهد وبعض علماء وأعيان المدينة وزمرة من أساتذة كلية الشريعة في جامعة نجال.

تحدث الشيخ حفظه الله عن أهمية الدعوة السلفية في الصومال، وعن تبليغ الناس الدعوة الى الله، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعن تغيير المجتمع وإصلاحه، وحث الخريجين على أداء دورهم في ذلك.

IMG_0042 (1)

كما ذكر الشيخ أنه لابد من تبليغ الدعوة إلى الدول المجاورة الذين فيهم آلاف من الشعب الصومالي ، وإلى الجالات الصومالية المغتربين في أنحاء العالم وأرجاء الدنيا، وأنهم بحاجة ماسة إلى علماء أجلاء يتلون عليهم آيات ربهم ، ويبينونهم أمر دينهم، وإلى الأرياف والقرى.

وأيضا حرض الشيخ الخريجين على رفع مستوى الإعلام في المدينة من تسجيل المحاضرات والدروس، وكتابة التقارير والمقالات والبحوث في المواقع الإجتماعية ، وإقامة دورات إعلامية للخريجين، وعلى تقوية اللغة العربية تقوية كاملة.

IMG_0046

وفي آخر اللقاء تحدث الشيخ يوسف هيبى إبراهيم حفظه الله – مدير معهد الفرقان – عن دور المعهد في النهضة العلمية في المنطقة ، كما شكر للشيخ أحمد عبدالصمد على جهوده وجولاته وصولاته في جميع المدن الصومالية.

جدير بالذكر أن لخريجي معهد الفرقان في لاسعانود ملتقى يجمعهم وينسق بينهم أينما كانوا في كل بقعة من بقاع هذه المعمورة ، وعلى رأسه أميرهم المتميز الفعال الأخ: سعيد موسى نور حفظه الله.

 

تعليق واحد

  • بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
    أولا أحيّكم بتحية خرجت من قلب لا ينساكم أبدا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ثانيا أشكر لإدارة الموقع وخاصة فضلية الدكتورة محمود هور ومن معه في هذا العمل الناجح
    ثالثا أشكر أيضا فضيلة شيخنا الداعية الكبر أحمد عبد الصمد والجذير بالذكر أن الشيخ من المتميزين المنشطين في الدعوة إلى في كل وحيين وأهنئ لخريجي معهد الفرقان ونشاطاتهم الدعوية في المنطقةوأقولهم واصلوا ونحن معكم والله معنا إن شاء الله والسلام عليكم