خصائص الفرقة النّاجية والطائفة المنصورة: بقلم الشيخ محمد أحمد

الحمد للّه الذي جعل العلماء ورثة الأنبياء , وهداة مهتدين , مبيّنين للحقّ ناقدين على الباطل , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , شهادة أرجوا أن تبلّغني من رضوانه الأمل , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله للأنام , بعثه الله رحمة للعالمين , بشيرا ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه , وسراجاً منيرا , بلّغ  وأدّى الأمانة كما أمره الله به , مبشّراً برضوانه وجناته جنات الخلود , ومنذراً بعذابه الأليم وعقابه الشديد , والصلاة والسلام عليه وعلى آله الطّاهرين الشرفاء , وعلى أصحابه أهل المجد والثناء , ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الحشر والنداء.الناجية

أمّا بعد:

الفرقة الناجية هي التي تلتزم منهاج الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ومنهاج أصحابه من بعده وهو القرآن الكريم الذي أنزله الله على رسوله وبَيَنَه الرسول صلى الله عليه وسلم لصحابته في أحاديثه الصحيحة وأمر المسلمين بالتمسك بهما فقال ” تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض”

تتميز فرقة الناجية صفات ترجع جميعا إلى قول الرسول  صلى الله عليه وسلم ( من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي) ونتيجة لذلك امتازت عن غيرها من الفرق في جميع العصور بميزات كثيرة منها.

1ـــــــ اتباع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم : لا يقدمون عليهما شيئا لا العقل ولا الرأي ولا الكشف ولا المذهب ولا الطريقة ولا قول أحد من النشر أو حكمه وشرعه.

2 ـــــــ ترك الابتداع في الدين ومحاربة البدع : وإتباع منهج الكتاب والسنة في الرد على الشبهات والضلالات فلا يردون بدعة ببدعة ولا يردون بعض الدين من أجل إثبات البعض الآخر.

3 ــــــــ الدخول في الدين كله والإيمان بالكتاب كله : فيؤمنون بنصوص الوعد وبنصوص الوعيد كما يؤمنون نصوص الإثبات ونصوص التنزيه ويجمعون بين الإيمان والقدر وبين إثبات إرادة العبد ومشيئته كما دلت على ذلك النصوص.

4 ـــــــ الحرص على جمع كلمة المسلمين على الحق : وتوحيد صفوفهم على التوحيد والإتباع ولهذا لم يتميزوا عن الامة باسم  (عقدي) سوى السنة والجماعة ولا يوالون ولا يعادون على رابطة سوى السنة والجماعة.

5 ـــــــ إحياء السنة والدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : وتنكر الطرق المبتدعة والأحزاب الهدامة التي فرقت الامة وابتدعت في الدين وابتعدت عن السنة وهدي الكتاب والجهاد في سبيل الله والعمل على إقامة شرعه وحكمه في كل صغيرة وكبيرة لا تأخذهم في الله لومة لائم.

6 ـــــــ الاتفاق وعدم الافتراق : فهم متفقون في أصول العقيدة على الرغم من تباعد الأقطار واختلاف الأعصار ما ذلك إلا لأن مصدرهم الذي يتلقون عنه واحد ومنهجهم في تلقيه واحد , وأما غيرهم من الفرق فإنه لا تكاد تخرج الفرقة حتى تنشق منها فرق مختلفة يكفر بعضها بعضا.

7 ــــــ  التوسط وعدم الغلو أو التفريط : فهم وسط في الإيمان بين الخوارج والمرجئة و وسط بين في القدر بين القدرية  والجبرية  و وسط  في الصحابة بين الشيعة والخوارج.

8 ـــــــ مراعاة حق الله تعالى في الأحكام : فلا ينظرون إلى حق النفس أو الفرقة ويحكمون من خلاله , بل هم ملتزمون بالإنصاف والوسط للموالين والمعادين سواء فلا يكفرون إلا من كفره الله ورسوله ولا يخطئون إلا من خطأه الله ورسوله ص .وهذا بخلاف غيرهم من الفرق فهي تطلب حظ النفس  وتحكم بالهوى وتتعصب للطائفة.

9 ــــــ  الربانية  في الانتماء والانتساب : كما أنها فرقة ربانية في مصدرها ومنهجها فهي لا تنسب إلى رجل ولا طريقة  ولا مذهب (اعتقادي) وإنما تنسب أصحابها إلى الإسلام والسنة فيقال لهم اهل السنة  وأهل الحديث وأهل أثر أو اتباع السلف ونحو ذلك.

وهذا بخلاف غيرها من الفرق التي تنتسب إما إلى رجل وإما إلى رأي محدث أو طريقة مبتدعة.

10 ــــــــ انهم يحبون آل البيت عليهم السلام : لا شك أن أهل السنة قد أصابوا في موقفهم من أهل البيت عليهم السلام , حيث أحبوهم واحترموهم و وقروهم وعرفوا منزلتهم اليي جعلها الله لهم فهم بشر اصطفاهم الله بقربهم من رسول الله ص وهذه المحبة محبة حقيقية , بما دل عليه الكتاب والسنة.

11 ــــــــ  وجوب طاعة الرسول الله  صلى الله عليه وسلم: وتصديقه وإتباعه فيما عرفنا حكمته وفيما لا نعرف.

 

سمات أهل السنة والجماعة:

أ ـــــــ الاهتمام بكتاب الله وحديث رسول الله   صلى الله عليه وسلم فهماً وحفظاً لهما لأنهما مصدرا التشريع مع إتباع العلم بالعمل.

ب ــــــ الدخول في الدين كله والإيمان بالكتاب كله.

ج ـــــــ الإتباع وترك الابتداع والاجتماع وترك الفرقة.

د ـــــــ الاقتداء والاهتداء بأئمة الهدى , الصحابة رضي الله عنهم ومن سار على نهجهم.

ه ـــــــ التوسط في الاعتقاد بين الغلو والتفريط وفي الاعمال بين الإفراط  والتفريط.

و ــــــــ الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ز ـــــــ الاهتمام بأمور المسلمين ورعاية مصالحهم.

منهج أصول أهل السنة والجماعة:

1 ــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أن الإيمان اعتقاد بالجنان وقول باللسان وعمل بالأركان يزيد بالطاعة وينقص بالعصيان.

2 ـــــــ  من أصول أهل السنة والجماعة : بما دل  كتاب الله وسنة رسوله ص أمور ستة :

أ ــــــ الإيمان بالله : بأنه الإله الحق المستحق للعبادة دون من سواه.

ب ـــــــ الإيمان بالملائكة : أن تؤمن بأن لله ملائكة خلقهم من نور لطاعته و وصفهم بأنهم عباد مكرمون لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون حجبهم الله عنا فلا نراهم وهم يروننا وهم أصناف كثيرة منهم موكلون بحمل العرش ومنهم خزنة الجنة والنار ومنهم موكلون بحفظ أعمال العباد وهم مطهرون من الكذب والزور ومن كل باطل  ومن كل ما لا يليق بهم.

ج ـــــ الإيمان بالكتب السماوية : ان تؤمن بأن الله أنزل كتباً على أنبيائه ورسله.

د ـــــ الإيمان بالرسل : أن تؤمن بأن الله سبحانه أرسل إلى عباده رسلاً منهم مبشرين ومنذرين ودعاة إلى الحق والهدى فمن أجابهم فاز بالسعادة ومن خالفهم باء بالخيبة والندامة.

ه ـــــ الإيمان باليوم الآخرة : أن تؤمن باليوم الآخرة فيدخل فيه الإيمان بكل ما أخبر الله به ورسوله ص مما يكون بعد الموت.

و ـــــــ الإيمان بالقدر : أن نؤمن بالقدر وهو تقدير الله للكائنات حسبما سبق به علمه واقتضته حكمته.

 3 ــــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أنهم يثبتون لله  عز وجل التوحيد بأنواعه الثلاثة توحيد الربوبية  الخلق والإيجاد وتوحيد الإلوهية إفراد الله تعالى بالعباد  والطاعة وتوحيد أسماء الله وصفاته بما جاء في الكتاب والسنة.

4 ــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : الإيمان بالسنة  النبوية  الثابتة وهي ما جاءت عن الرسول الله وهي توضيح  وبيان للقرآن الكريم وهي الأصل الثاني في التشريع والأحكام ومن أنكر ذلك فهو مكابر ومعاند للإسلام.

5 ـــــ  من أصول أهل السنة والجماعة :أن الصحابة رضوان الله عليهم هم أفضل الخلق بعد الأنبياء وكلهم عدول وأهل حق وهدى حبهم دين وبغضهم فسق وكفر نحبهم جميعاً لسلامة قلوبهم وألسنتهم.

6 ــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أن السحر له حقيقة و وجود وله تأثير على الخلق وتعلمه وتعاطيه ينافي  الإسلام كما جاء في القرآن والسنة .

7 ـــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أن اعتقاد صدق المنجمين والكهان كفر وإتيانهم والذهاب إليهم كبيرة.

8 ــــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أن زيارة القبور على ثلاثة أنواع :

الأول : مشروع وهو زيارة القبور لتذكر الآخرة والسلام على أهلها والدعاء لهم.

الثاني : بدعي ينافي كمال التوحيد وهو تحري عبادة الله عند القبور واتخاذها مساجد أو مما نهي عنه الشرع.

الثالث : شركي ينافي التوحيد وهو عبادة  القبور أو صرف  شيء من العبادة لصاحب القبر.

9 ــــــ  من أصول أهل السنة والجماعة : أن البدعة كل عبادة  وطاعة لم يشرعها  الله عزوجل  في الدين وكل بدعة ضلالة, ولا يوجد بدعة حسنة في الدين.

10 ــــــــ   من أصول أهل السنة والجماعة : أن مرتكب  الكبيرة إذا مات من غير توبة فهو في الدنيا يشمله اسم الاسلام  وفي الآخرة تحت مشيئة الله  إن شاء الله غفر له وإن شاء عذبه ونرجو النجاة لمن مات على التوحيد ولا يخلد  أحد منهم في النار ابداً.

11 ـــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أنهم لا يقطعون لأحد بجنة ولا نار إلا من ثبت النص في حقه.

12 ـــــــ من أصول أهل السنة والجماعة : أن الشرك الأكبر صرف شيء من أنواع العبادة كالدعاء والاستغاثة والاستعانة والنذر والذبح والتوكل أيا كان المصروف له.

وأسأل الله القبول والإخلاص فهو خير مسئول ولا حول ولا قوة إلا به, وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

التعليقات مغلقة