الوصايا الغالية من فضيلة الشيخ عبدالقادر نور فارح (رحمه الله )

وصايا للشيخ عبدالقادر نور فارح (رحمه الله

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين … أما بعد

فقد وصلنا مقطع مرئي يظهر فيه فضيلة الشيخ عبدالقادر نور فارح (رحمه الله ) والذي ينصح فيه لعامة الأمة الصومالية, نسأل الله أن يرحم الشيخ ويسكنه فسيح جناته …

 وهذا تقرير عن أهم ما ورد في المقطع :

بادئ ذي بدء عرّف الشيخ بنفسه, فهو “كما هو معروف” الشيخ عبدالقادر نور فارح من سكان جروي, وعنون الشيخ كلمته بأنها نصيحة لعامة الصوماليين أينما كانوا , ثم تطرق إلى أهمية النصيحة وأورد حديث تميم بن أوس رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الدين النصيحة ، قلنا : لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ، ولكتابه ، ولرسوله ، ولأئمة المسلمين وعامتهم ) رواه البخاري ومسلم)

وقد كانت نصائح الشيخ مرتكزة على النقاط التالية :

–         وصية الله للأولين والآخرين قال تعالى ”  وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ  ” [النساء:131]

–         الإنقياد لله تبارك وتعالى والسعي لتحقيق الهدف الذي خلق الإنسان من أجله .

–         تطبيق كتاب الله تبارك وتعالى وصحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

–         الموعظة الحسنة ونشر العلم والدعوة إلى الإسلام إلى كافة أنحاء المعمورة.

–         ثم تطرق إلى مفهوم التربية وقام بتوضيح معنى التربية الصحيحة ” تنشئة الإنسان من كافة جوانبه لتحقيق الهدف الذي من أجله خلق ” .

–         التمسك بالمبادئ الإسلامية الصحيحة وعدم تركها , وبيّن بان من تركها معرض للانقراض .

–         الرجوع إلى البلد (الصومال) والاستقرار فيه , ونشر العلم والثقافة الصحيحة التي اكتسبها المرء أثناء تنقلاته ورحلاته , واستغلال الكفاءات والخبرات التي رجعت من خارج البلاد بما يعود على البلد بالنفع والخير لا بما يعود عليها بالويل والخسران .

–         ثم وجه الشيخ دعوة للمتعلمين والمثقفين القاطنين في خارج الصومال أن يرجعوا إلى بلادهم حاملين معهم علما نافعاً لا مبادئ غربية تفسد البلاد وتزيدها تشتتا , مشيراً إلى ان تماسك الأمة واتحادها يكون بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والسير على  نهج  سلفنا الصالح.

–         ثم نبّه إلى أن وطننا الغالي محسود من قبل الأعداء فلا ينبغي أن نترك لهم البلاد, يتصرفون كما يشاؤون بل نرجع إلى بلدنا ونبنيه بالعلم والعمل الدؤوب .

–         ثم ختم الشيخ وصاياه بالدعاء للصومال وأبناء الصومال, وأن يجمع الله شملهم ويوحد كلمتهم على الحق, إنه ولي ذلك والقادر عليه .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ….

رحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جناته ….

قام بتصوير اللقاء مع الشيخ رحمه الله : أخونا الفاضل عبدالوهاب محمد عثمان

أعد التقرير عن المقطع : الأخ مصطفى شيخ محمود

 

 

لمشاهدة الفيديو أنقر هنا 

وصايا غالية لعامة المسلمين

 

تعليق واحد

  • cabaasقال:

    Baroor¬¬-diiq {gabay}
    Gabagan waxa tiriyay maxamad cabdilaahi sulaymaan wuxuuna ugu tacsiyadaynayaa sheikh cabdiqaadir nuur gacmay alla ha unaxariistee
    Axmedow dabuub gabay baryahan daar isma lahayne
    Daf wuxuu isoo yidhi anaan daniba iihayne
    Iga duuba caawana midbaan idin dareensiine

    Geeridu dariiq xaq weeye iyo daw lamarayaaye
    Nin difaac ku jiidhaa majiro amase diidaaye
    Waa sune inoo wada danbayn diintu say tidhiye

    Hayeeshee galawgan duulayee naga dul dhiilaabay
    Garoowe dabkii kasoo holciyo diririgtii yeedhay
    Alleylee war laga dayriyey naga dulsheegeene
    Dhamaantiin dilkii shiikha waad wada dareenteene
    Dulmi caddaana buu ahaa shiikha lagu doontay
    Isagoo salaaddii dikriyay oo daa,in ku adeecay
    Oo rukuucda hoos ugu dagay dabax ku gooyeene
    Daalin xumoo ilaahay kago, oo faasiqaa dilaye
    Isna danbigu kuma koobna waa laga danbeeyaaye
    Rabbibaa sharkiisa naga duwi daalinkoo idile

    Mansiladuu dadkeena kulahaa doqoni waa mooge
    Cabdiqaadir daabbidbuu ahaa caalim daahira,e
    Dacwadda ayuunbuu wadijiray daa,in abidkiiye
    Bidcada waatuu kala diriray dagalladeeniiye
    Alleylee rukun difaaca iyo dayrbiraa jabaye

    Ninkii diinta noo mariyaba waa ladilayaaye
    Birmagaydada ragbaa dooxaya sida dugaagiiye
    Caqiidada rag laga doorriyoo duufsanbaa jra,e
    Oo meelo kale lagasoo diroo duullanbaa jira,e

    Naf daa,imkii lahaa qabsatoo diinta ku adeecday
    Oo cayaar la,isga dilaa waa dunuub culuse

    Allahayow wadaadkaa ladilee diinta lagu maagay
    Darajaadkii firdowsiyo nimcadii lagu dakaynaayay
    Iyo janada oo loo diraan kaa dalbanaynaaye
    Raxmadaada oo deeqisaan kaa dalbanaynaaye
    Allahayow wadaad kaa ladilee diinta lagu maagay
    Iyo duul islaam wixii go,ee horena looduugay
    Darajaadkii firdawsiyo nimcadii lagu dakay naayay
    Iyo naxariis daa,imaan rabbiyaw kaaga dalabnaaye

    Waxba gabaygu yuu iladurkine waan dajinayaaye
    Meel kastaan duni kajoogno oo daa,im nagu beeray
    Damaceenu waa inaan sunaha wada difaacnaaye

    y