قصيدة أحمام مكة / بقلم الشيخ عبد الفتاح حسين برى

بحمام قدم الشيخ عبد الفتاح إلى الإخوة القراء هذه القصيدة الرائعة التي عبّر فيها عما يجد في نفسه من المشاعر تجاه ما يجري في بلدنا الصومال من عدم الاستقرار والاطمئنان منذ ربع قرن.

واقرء القصيدة بالضغط على الرابط التالي:

قصيدة أحمام مكة / بقلم الشيخ عبد الفتاح حسين برى

 

عدد التعليقات 5

  • أحمد عبد الرحمنقال:

    ما شاء الله قصيدة رائعة

  • ما شاء الله بارك الله فيك قصيدة نافعة ومهمة جدا تتكلم بجدة عن حقيقة منا يجري في الصومال

  • استاذي عبد الفتاح الذي علمني نطق لغة العربية اهنئ الف مرة فجزاك الله صالحة يا معلمي

  • أسأل الله التوفيق والسداد لأستاذي القدير / عبدالفتاح حسين بري ، حقا هذه قصيدةما تعة رائعة ، جذابة أنيقة ، القصيدة على النهج العربي الأصيل ، اللغة الرصينة ، والأخيلة اللطيفة ، والصور الخلابة.
    بارك الله في جهودك ونفع بك أينما حللت وارتحلت .

  • أبو إسماعيل الزبيريقال:

    قصيدة جميلة مؤثرة تتحدث عن واقع وطننا الحبيب وكأن ناظهما عاش عصور الجاهلية ولم أكن أظن أن طالبا صوماليا هو من نظم هذا البيت فنصيحتي للأخ عبدالفتاح حفظه الله أن يتقدم إلى الأمام وأن يطور نفسه أكثر حتى يصبح شاعرا ماهرا