البيان الختامي للملتقى العلمي السنوي الثاني عشر في مدينة بوصوصو

أصدر العلماء المشاركون في الملتقى العلمي الثاني عشر الذي رعته مؤسسة المنهاج للدعوة والتنمية بيانا ختاميا جاء فيه ما يلي:IMG_2707

أولاً: شرائح المجتمع

  1. ندعوا الشعب الصومالي إلى تقوى الله في السر والعلن والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

  2. كما ندعوا الشعب الصومالي للمحافظة على أخوته ووحدته والعفو والصفح فيما وقع بينهم.

  3. نناشد الأمة الصومالية بالإبتعاد عن الأخلاق السيئة التي تضر بالدين ومنها: سوء استخدام الإنترنت والمواقع الإباحية, السفور, الأفلام السيئة, الغناء والمعازف والمخدرات وأكثرها ضرراُ القات.

  4. نناشد الشباب أن يحذروا من الهجرة غير الشرعية ( التهريب) والتي من الممكن أن تنتج عنها أضرار جسيمة مثل: الموت, والوقوع في الأسر, وإفلاس الأسر وتفككها, والإغتصاب, وأن يعلموا أن من يتعمد إلقاء نفسه في الخطر كمن يقتل نفسه وهو الأمر الذي لا يجوز شرعا.

  5. نناشد الأمة الصومالية الحذر من الأجندة التي تحملها الهيئات والمنظمات الغربية والتي تخالف الدين الإسلامي, و نخص بالذكر الحرب الحالية على ختان الإناث الشرعي, حيث أن الإسلام شرع الختان للذكور والإناث, ومن الجدير بالذكر أن الختان غير الشرعي (الفرعوني) الذي كان معمولاً به في السابق حرام شرعاً, لذا أصدر العلماء فتوى تنص على أن الختان الشرعي ( السني ) للإناث مشروع في دين الله ولا يمكن تركه في أي حال من الأحوال.

ثانياً: السياسة

  1. ندعوا السياسين إلى العمل لصالح الشعب والوطن والدين, والإبتعاد عن أي شيئ يسبب الفرقة والخلاف بين الشعب الصومالي, وأن يأتوا بسياسة تتصف بالشفافية والمرونة وترضي الشعب.

  2. نناشد الحكومة الفدرالية بالإسراع إلى مساعدة الّاجئين الصوماليين في الداخل والخارج وخاصة المضطهدين في كينيا.

  3. نستنكر الأسلوب الذي تتعمل به الحكومة الكينية مع الشعب الصومالي المقيم في كينيا.

  4. ندعوا القيادات الصومالية لرعاية المناطق والشعوب التابعة لهم والبعد عن أي شيئ يؤدي إلى إراقة الدماء الصومالية الغالية.

ثالثاً: زعماء القبائلIMG_2675

  1. ندعوا زعماء القبائل إلى الإستعداد لإجراء مصالحة شاملة والعمل على إحلال السلم بين القبائل الصومالية, وعلى القبائل أن تتراحم فيما بينها.

ثالثاُ: المرأة الصومالية

  1. المرأة الصومالية لها أهميتها البالغة في رعاية أجيال المستقبل, لذا نناشدها أن تأخذ الدور العظيم الذي أعطته لها الشريعة, والإبتعاد عن الفخاخ المعدة لها لكي ينتزع عنها مكانتها وشرفها, وعلى المرأة أن تعلم أن الشريعة أعطتها حقوقها كاملة من غير نقصان.

رابعاً: العلماء والمثقفون

  1. كما نناشد العلماء والمثقفين بأن يلعبوا دورهم بشكل فعّال من تصحيح للأخلاق والمعتقدات وتمنية الخطط التعليمية وتوعية الأمة من الأمراض التي تصيب القلوب.

خامساُ: شكر وتقدير

نعبر عن شكرنا وتقديرنا لمؤسسة المنهاج للدعوة والتنية المنظمة لهذا الملتقى العلمي, وكافة اللجان المنسقة التابعة لها.

كما نشكر كافة الشبكات الإعلامية الذين بذلوا قصارى جهدهم في تغطية فعاليات الملتقى من إذاعات وتلفزيونات ومواقع إعلامية والشكر موصول لكل من ساهم وشارك في إقامة هذا الملتقى.

وفي الختام :

نرجوا من الله أن يسدد خطى الشعب الصومالي , وأن يعينهم في التمسك بدينهم الحنيف وأن يقوي أخوتهم ووحدتهم……آميين.

العلماء الموقعون :IMG_2713

  1. الشيخ طاهر أو عبده

  2. الشيخ محمود حاج يوسف

  3. الشيخ محمود محمد حليكي

  4. الشيخ عبدالرحمن محمد طوري (بخاري)

  5. الشيخ فؤاد محمود حاج نور

  6. الشيخ حسن حسين أحمد

  7. الشيخ فارح محمد عجب

  8. الشيخ أحمد محمد سعيد

  9. الشيخ يوسف عبدالعزيز محمد

التعليقات مغلقة