الدعوة الى الله مفاهيم ومقترحات – عبدالله علي الصومالي

qalimعن طريق الدعوة الى الله يتحقق المقصود من الخلق وهو عبادة الله قال تعالى (وماخلقت الجن والإنس إلا ليبعبدون) وتعتبر الدعوة إلى الله تعالى أحسن ما يمارسه العباد, وتتعاون به الجماعات, بما فيها من صلاح للفرد والمجتمعات, وصلاح للعباد والبلاد, ولهذا كان الواجب على الأفراد والجماعات القيام لها بأحسن حال, وأقوم سبيل، لنشر الفلاح والصلاح, ولردع الظلم  والفساد, قال تعالى (فلولا نفر من كلَ فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلَهم يحذرون)، وقد حفل القران الكريم جملة من الآيات تدل على وجوب الدعوة الى الله تعالى، ويمكن أن نذكر بعضا من تلكم الآيات :-

الآيات الدالة على وجوب الدعوة الى الله تعالى

1.    (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر) آل عمران (110)

2.    (قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني) يوسف (108)

3.    (ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون) آل عمران (104)

4.    (ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين) فصلت (33)

5.    (أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) النحل (125)

مفهوم الدعوة الى الله تعالى

عرّف أحد العلماء الدعوة الى الله تعالى تعريفا شاملا مبسطا فقال (الدعوة الى الله تعالى هي تبليغ الإسلام للناس، وتعليمه إياهم، وتطبيقه في واقع الحياة) (د. محمد البيانوتي، المدخل الى علم الدعوة)

يشمل هذا التعريف ثلاث جوانب أساسية للدعوة هي:-

1.    تبليغ الإسلام للناس (والإسلام منهج شامل لجميع شؤون الحياة فهو عقيدة وشريعة، وأخلاق ومعاملة، ودعوة وجهاد، وعبادة وسلوك، كما أنه يشمل الجوانب الأساسية المهمة لقيام الحياة، كالجوانب الإقتصادية، والإجتماعية، والسياسية، وغيرها، فالدعوة الى الله تشمل كل تلك الجوانب، كما أنها موجهة الى الناس كافة).

2.    تعليم الناس الإسلام (تعليم الناس وتفقيههم لدين ربهم، شرط ضروري لقيام حياة ربانية تقوم على المنهج الإسلامي، فالتبليغ وحده لن يكفي).

3.    تطبيقه في واقع الحياة (وهذا هو بيت القصيد فالهدف الأساسي للدعوة هو قيام حياة إسلامية من خلال تطبيق الهدي الرباني على واقع الحياة).

 

أركان الدعوة الى الله تعالى

ذكر الشيخ كمال رزق في كتابه (قبسات من علم الدعوة) ثلاث أركان للدعوة الى الله تعالى، وهي كما ذكرها:-

1.    الداعي وعرفه بأنه (المبلغ للإسلام والمقتدى به، والمعلم له، والساعي الى تطبيقه، وجعله منهج حياة، والناصح لله ولرسوله، ولأئمة المسلمين وعامتهم).

2.    المدعو وعرفه بأنه (من توجه اليه الدعوة قريبا كان أم بعيدا، ذكرا كان أو أنثى، مسلما كان أو كافرا).

3.    المنهج وعرفه بأنه (الفكرة التي ندعو لها الناس، ونسعى لتطبيقها في الأرض، وهي هذا الدين الخاتم، الذي أنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن مبادئها الأساسية ، جانب الصلة بالله ويشمل الإسلام، والإيمان، والإحسان، وجانب الصلة بالنفس ويشمل الدعوة لإعطاء النفس البشرية حقوقها كاملة، وتربيتها وتزكيتها، وجانب الصلة بالآخرين ويشمل الدعوة الى بر الوالدين، وصلة الأرحام، والجيران، وإحسان المعاملة مع الناس).

نصائح مهمة ومختصرة للدعاة الى الله تعالى

1.    لابد للداعية من ثقافة رصينة مصقلة يقول الدكتور عبدالكريم بكار في هذا الصدد (ولايستطيع الدعاة إحداث تغيير أصيل في مجتمعاتهم إلا إذا أثبتو تفوقا ذهنيا وأدبيا وثقافيا على القوى الثقافية المنافسة، والتي يمتلك أفرادها وسائل وتقنيات قد لاتكون في حوزة الدعاة الى الله، مما يجعل تفوقهم الثقافي هو نقطة التعادل بين الفريقين) ويقول في موضع آخر (إن أهمية الثقافة في حياة الدعاة تنبع من التأثير البالغ الذي تتركه الصفوة في سلوك المجتمعات واختياراتها ومسارات حياتها كافة، حيث إن تأثير قادة الرأي كثيرا مايكون أبلغ أثرا من تأثير الأنظمة والقوانين).

2.    لابد للداعية من زائد يعينه على الإستمرار في الطريق من تعبد لله تعالى في محراب، وذكر له في خلوة، واستشعار به في كل وقت وحين.

3.    حسن الخلق ولين الجانب، يمثل الداعية الى الله تعالى قدوة يقتدي به الناس في حياتهم، فلابد أن يكون على مستوى عال من الخلق، فالتجارب تؤكد أن الناس يطمئنون في طبيعتهم لأولئك الذين يشعرون أنهم أحسن خلقا، وأرقى سجية، وألين في جانب.

4.    مراعاة حال المدعوين ومن ذالك مراعاة مستوى المخاطبين، وتخير الظروف المناسبة لهم، وكذالك غرس الثقة في نفوسهم، وإشعارهم بكرامتهم فالإنسان يتوق دوما الى من يشعره بأنه كريم، ويشعره بأن له قدر من الأهلية والإحترام.

5.    التخطيط للدعوة ويشمل تحديد الأهداف المرحلية، ووضع المؤشرات الضرورية، وقياس النتائج المتحصلة، وتسديد الأخطاء الفنية.

6.    حسن الإستخدام بالوسائل العصرية المناسبة للبلاغ المبين، ومن تلكم الوسائل الوسائل الإعلامية العامة كالقنوات الفضائية، والصحف والجرائد، وكذالك المواقع الإجتماعية كالفيسبوك وماشابهه!.

وكتبه: عبدالله علي الصومالي

Abuujacfar8@hotmail.com

 

التعليقات مغلقة