الباحث الشيخ/ أحمد جامع إسماعيل ينال درجة العالمية العالية “الدكتوراه” في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

جامعالمدينة المنورة: في ليلة 11/1/14436 هـ نوقش الباحث الشيخ أحمد جامع إسماعيل, في بحثه الذي كان بعنوان ” التحويلات المصرفية للنقود والشيكات  وأحكامها الشرعية جمعا ودراسة”

وفي البداية أثنى عليه المشرف بأنه باحث ألمعي ذكي له نفس فقهي جيد عالم بالمظان وقال عن الرسالة إنها  بحث سيستفيد منه الباحثون وطلبة العلم والبنوك والمصارف.

ثم تناول الحديث الدكتور عز الدين مالك الطيب المشرف الماعد, وأثنى على الرسالة والمشرف عليها.

ثم تناول الحديث الشيخ أحمد جامع إسماعيل وقرأ مقدمة الرسالة, وملخص البحث, وشكر المناقشين وأساتذة الجامعة الذين استفاد منهم.

ثم تناول الحديث الشيخ الدكتور عيد الله بن سليمان المنيع – عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية- وأثنى على الجامعة نقاش6الإسلامية, ودعى الباحثين إلى التعرض لنوازل العصر المتلاحقة المتسابقة, مجاراة للكشوفات العلمية, وتعرض للحديث عن صلاحية الشريعة لكل زمان ومكان, ثم أثنى على الباحث وقال: “له نصيب من اسمه, فقد جمع كثيرا مما يحتاجه إليه الناس في هذا الموضوع” كما أثنى على أسلوب الباحث اللغوي .

ثم أورد بعض الملاحظات التي قال إنها ستكون مفيدة في تكميل البحث وكان من  الملاحظات التي أشار إليها :عقد مقارنة بين  الإسوفت ونظام سريع المعمول به في السعودية, بالإضافة إلى التحويلات البريدية, وختم كلامه على الثناء على الرسالة.

نقاش5ثم تناول الحديث المناقش الثاني الدكتور يوسف الشبيلي الأستاذ بالمعهد العالي للقضاء, وأثنى على الرسالة, وذكر أنها حوت علما كثيرا, كما ذكر أنها استوفت جوانب الموضوع وكل ما له صلة بها, وذكر أن الباحث التزم بأساليب البحث العلمي مع سلامة لغته وسلاستها, وظهور شخصية الباحث فيها  بالإضافة إلى التزامه بالأمانة العلمية, ثم أورد بعض الملحوظات العامة, وتناول بعد ذلك ملاحظات تفصيلية  ذكر أنها لا تنقص من قيمة الرسالة, ولا تقلل من جودتها, وذكر أن الرسالة إذا طبعت سيستفيد منها الباحثون والبنوك, وأهل الشأن .

ثم تناول الحديث المناقش الثالث الدكتور/ أحمد بن محمد الرفاعي,  وأثنى على الرسالة, وتمثل لها بالمثل المشهور “لا عطر بعد عروس” وذكر بأنه يوافق من سبقه من العلماء فيما أثنوا به على الرسالة, ثم سرد ملحوظات قال: إنها شكلية, ولا تقلل من أهمية بحث الشيخ أحمد, ودعى للباحث بالتوفيق والنجاح.

نقاش4ثم خلت لجنة المناقشة, وعقدت اجتماعا خاصا للمداولة فيما بينهم, وقررت منح الباحث درجة الدكتوراه بتقدير (ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى).

هذا وقد حضر المناقشة عدد كبير من طلاب الجامعة الإسلامية الصوماليين وغيرهم من جنسيات مختلفة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والإداريين فيها، وعدد من الضيوف الذين جاءوا لحضور المناقشة من خارج الجامعة.

 وبهذه المناسبة فإننا نرسل إليه أسمى آيات التهاني والتبريكات, على هذا الإنجاز العلمي العظيم، ونتمنى له التوفيق والنجاح في الدنيا والآخرة، وأن ينفع الله به الإسلام والمسلمين، ونرجو له مستقبلا دعويا مشرقا.

نقاش2

 

 

 

 

 

 

نقاش

 

 

 

التعليقات مغلقة