مؤسسة المنهاج تعقد مؤتمراً صحفياً حول مشروع إغاثة منكوبي الفيضانات.

12121212

مؤسسة المنهاج تعقد مؤتمراً صحفياً حول مشروع إغاثة منكوبي الفيضانات.

بعد رجوع الحملة الإغاثية الأولى لمؤسسة المنهاج من المناطق المنكوبة, عقدت المؤسسة مؤتمراً صحفياً عرضت فيه إحصائيات تقريبية لعدد المتضررين جراء الفيضانات, المسح الجغرافي لتحديد مساحة المنطقة المنكوبة الذي اجرته الفرق المتخصصة التابعة للمؤسسة. وعرضت خلال المؤتمر بالصور والفيديوهات كيف تمت عملية توزيع المساعدات وكميتها.

تحدث في بداية المؤتمر الشيخ طاهر أو عبدي الذي كان من ضمن الحملة الإغاثية عن حال الأخوة المنكوبين ووصف بعض مآسيهم وروى قصصهم المعبرة عن مدى الكارثة الإنسانية التي حدثت, وناشد الأمة الإسلامية بمد يد العون لأخوتهم المتضررين وأوضح أن المساعدات التي قدموها لا تكفي لسد احتياجاتهم الغذائية.وكان من ضمن المشاركين في المؤتمر الكاتب الشهير الجنرال علي إسماعيل والذي تحدث بلغة الأرقام من حيث المساحة والأسر المتضررة وطبيعة الأراضي المتضررة.

DSC_0124
هذا وشارك في المؤتمر عدد من مثقفي بونتلاند وممثلون عن غرفة تجارة وصناعة بونتلاند والذين أشادوا بدور المؤسسة وعلمائها في إغاثة المنكوبين وحثوا المؤسسة على مواصلة هذا العمل الجبار.
وفي نهاية المؤتمر عرض الأستاذ محمد محمود عيسى رئيس مؤسسة المنهاج للدعوة والتنمية الإحصاءات النهائية بالشرائح والفيديوهات والخرائط وهي كالآتي:
• مساحة الأراضي المتضررة: 100×100 تقريباً
• عدد الأسر المتضررة: 2100 أسرة
• عدد الأغنام النافقة: 1.201.200 رأس عنم ما يماثل 89% مما يملكه سكان تلك المناطق
• إجمالي المساعدات التي قدمت: 275 طن
ومن الجدير بالذكر أن سكان مدينة أيل الساحلية تبرعوا بما يقارب بـ 180 رأس عنم.

DSC01832
وكما نوه الأستاذ محمد بأن الإستراتيجية المتبعة الآن عند توزيع المساعدات تقضي بتقسيم المنطقة بأكملها إلى 12 ملجأ. تشرف مؤسسة المنهاج على 6 منها, بينما تشرف على الست الأخرى منظمات دولية وأخرى محلية.

التعليقات مغلقة