محاضرات الشيخ محمد عبدي أمل في الدوحة ll تقريرالشيخ عمر محمد ورسمة

الشيخ أمل

شهدت قاعة  مركز الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود،المعروف بمركز(فنار الإسلامي) محاضرات مشهودة ألقاها الشيخ محمد عبدي أمل على مئات من أفراد الجالية الصومالية في قطر، وذلك في الخميس والجمعة والسبت 23-25 من يناير الجاري.

وتركزت المحاضرات على موضوعات مهمة تمس بواقع شرائح المجتمع المسلم وأطيافه، ففي المحاضرة  الأولى تحدث الشيخ عن الهمّ وعلاجه في ضوء القرآن والسُّنة وذلك في ظل الهموم والأحزان المتراكمة على  الشخصية المعاصرة نتيجة ضعف الإيمان، ومشاكل الحياة المدنية المعاصرة.

وقد تعرض الشيخ للأسباب التي تجلب الهموم وعلى رأسها المعصية والبعد عن طاعة الله عز وجل، كما أنه سلط الضوء على ضرورة توجيه الهموم إلى الآخرة، والهم في القبر وعذابه، والسؤال، والمنكر والنكير، والصراط هل ستتجاوز أو ستسقط في هاوية جهنم، والهم كذلك في  الوقوف أمام الله تعالى، مؤكدا على أن نتيجة الهم في الآخرة ستكون سعادة الدنيا والآخرة.

شيخ أمل -2

 أما المحاضرة الثانية فقد تناولت موقف المسلم من الفتن في العالم المعاصر بشتى أنواعها والنصوص الواردة في الفتن والتحذير منها، كما أعطى الشيخ المستمعين نصائح عامة في النجاة من الفتن، شملت طلب العلم الشرعي، الورع، مصاحبة الأخيار والعلماء الربانيين،  الاعتزال عن الفتن  والفرار منها،  التوقف مما أشكل على المرء من أمور الدين، الحذر من إراقة الدماء والتسرع في التكفير وغيرها من العوامل المنجية من الفتن.

أما المحاضرة الثالثة فقد ركزت على  ذكر أمراض القلوب، كالكفر والشرك والنفاق والحقد والعجب والغرور والرياء وغير ذلك، وقد  ركز الشيخ -حفظه الله- على  ضرورة علاج القلب كما يُعالج  بقية الأعضاء من الجروح والأمراض بشكل مستمر، بل أكد على أن القلب أولى بالعلاج بما أنه محل نظر الله عز  وجل،  ثم اختتم المحاضرة بعدة نصائح ووسائل معينة على علاج أمراض القلوب.

هذا وقد وجه المستمعون إلى الشيخ أسئلة عديدة تمس واقعهم خصوصا فيما يتعلق بالمعاملات المالية وفقه الأسرة بالإضافة إلى  بعض الاسئلة المتعلقة بموقف المسلم من الفتن  في عالمنا المعاصر.

 

  وفي ختام الأنشطة، ليلة أمس السبت  25 يناير،  ألقى الشيخ يوسف آدم من العلماء الصوماليين المشهورين الذي  وصل إلى الدوحة مسافرا،  كلمة ختامية شجع فيها الجالية الصومالية على التمسك بوحدتها والتعاون فيما بينهم والحفاظ على مثل هذه النشاطات الدينية المهمة، كما قدم الشكر للشيخ محمد عبدي أمل ودعا له أن يجعل الله تلك المحاضرات في ميزان حسناته.

محاضرة شيخ أمل 1

جدير بالذكر أن الجالية الصومالية في قطر  تشهد في الآونة الأخيرة انتعاشا في المجال الدعوي، حيث يتم الاجتماع على  مثل هذه المحاضرات شهريا في مركز فنار الإسلامي وسط مدينة الدوحة، وقد تم  استضافة علماء كبار في هذه  الأمسيات منهم الشيخ عبد الرشيد علي صوفي، والشيخ مصطفى حاج إسماعيل، والشيخ أحمد حاج قاسم، والشيخ محمد عمر درر،  والشيخ محمد حاج حسن جولس والشيخ محمد عبدي أمل.

 

التعليقات مغلقة